A A A
متابعة الطلبات

خيرية محمد بن راشد تنفذ مفاطر رمضان في 64 دولة

نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، عدداً من المشاريع الرمضانية الخيرية للمحتاجين من المسلمين، في عدد من الدول الشقيقة والصديقة من بلدان العالم، وكان منها مشروع مفاطر رمضان في عدة دول عربية وأخرى آسيوية وأفريقية وأوروبية وفي الأميركيتين، بلغ عددها 64 بلداً، بزيادة 10 دول عن العام الماضي، وزيادة في عدد الأسر المستفيدة، بلغت نسبتها 66.3 %، حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة لهذا العام، 93 ألفاً و977 أسرة، بميزانية إجمالية بلغت 12 مليوناً و170 ألف درهم، بزيادة 9.4 % من ميزانية العام السابق .

وقال المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس الأمناء: «إن المؤسسة دأبت على تنفيذ مثل هذه المشاريع في عدد من الدول العربية والإسلامية، وبعض الدول التي يوجد فيها عدد من المسلمين، تجسيداً لأواصر الأخوة التي نادى بها ديننا الحنيف، حيث قامت بتنفيذ مفاطر رمضان في عدة دول عربية، هي البحرين وفلسطين والأردن ولبنان وسوريا والعراق ومصر والسودان وتونس والمغرب وموريتانيا»، وأضاف: «في آسيا، نفذ المشروع في 26 دولة، مثل أفغانستان وباكستان وكازاخستان وأندونيسيا وطاجيكستان والهند واليابان وتايلاند، وغيرها من الدول، وأما في أفريقيا، شمل المشروع 26 دولة، مثل غانا والسنغال وإثيوبيا وأوغندا، وغيرها من الدول الأفريقية، بالإضافة إلى كندا والولايات المتحدة وكوسوفا وإسبانيا والبرازيل، وذلك بالتعاون مع سفارات الدولة، وجمعيات ومؤسسات خيرية في تلك الدول، لتقديم المعونات اللازمة .»

وفي فلسطين، تم تنفيذ مفاطر رمضان في مناطق قطاع غزة، حيث قامت المؤسسة بتوزيع هذه المفاطر، بالتعاون مع إحدى الجمعيات الخيرية العاملة داخل فلسطين، واستفادت منها أكثر من 10 آلاف أسرة فلسطينية، وكانت المفاطر عبارة عن سلات غذائية تحتوي على المواد الغذائية الأساسية، مثل الأرز والسكر والدقيق والزيت والعدس وغيرها، وفي لبنان الشقيق، تم تنفيذ مشروع إفطار الصائم، بالتنسيق مع ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية بسفارة دولة الإمارات العربية في بيروت .

وفي مصر، تم توزيع المفاطر في عدد من المناطق التي تم اختيارها مع أحد المكاتب الاستشارية المتعاونة مع المؤسسة، حيث استفادت 10 آلاف أسرة مصرية من هذه التوزيعات الغذائية، وفي موريتانيا، تم تنفيذ المشروع في عدد من المقاطعات المختلفة، استفادت منه 1500 أسرة .

وفي الدول الآسيوية، تم تنفيذ مشروع المفاطر في 26 دولة، بميزانية بلغت 6 ملايين و610 آلاف درهم، وهدفت إلى إرساء قيم ومعاني التكافل والتراحم بين المسلمين في شتى بقاع الأرض، خاصة على أصحاب الدخول المحدودة في الدول الفقيرة بالعالم الإسلامي، وفي أفغانستان، استفادت 1500 أسرة من المفاطر، وكذلك استفادت 3 آلاف و400 أسرة في باكستان من توزيعات مفاطر رمضان، بينما استفادت 600 أسرة من هذا المشروع في إندونيسيا، وفي طاجيكستان استفادت 950 أسرة، وأما في الهند، فقد نفذت المؤسسة مشروع مفاطر رمضان في عدة ولايات، تم توزيع المفاطر فيها، بالتعاون مع عدد من الجمعيات الهندية الخيرية، وفي اليابان، استفادت 1300 أسرة من المسلمين اليابانيين من هذا المشروع، الذي تنفذه المؤسسة للمرة الخامسة على التوالي في هذا البلد الكبير .

وفي الدول الأفريقية، تم تنفيذ المشروع في 26 دولة منها، بميزانية بلغت 4 ملايين و110 آلاف درهم، وتم التركيز في تنفيذه على دعم الأسر الفقيرة، التي بلغ عددها حوالي 127 ألفاً و259 أسرة، حيث يكثر هنالك المحتاجون لكل دعم ومساعدة .

وفي القارة الأوروبية، تم تنفيذ مشروع مفاطر رمضان في 9 دول، منها كوسوفا وإستونيا وإسبانيا والبوسنة والهرسك وصربيا وأوكرانيا، واستفادت منه 8 آلاف 867، بميزانية بلغت مليون درهم، وفي الأميركتين، تم التنفيذ في الولايات المتحدة الأميركية وكندا والبرازيل، واستفادت منه 1575 أسرة، بميزانية بلغت 450 ألف درهم .

 

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161