A A A
متابعة الطلبات

خيرية محمد بن راشد آل مكتوم تحتفي بيوم السعادة العالمي القيادة الرشيدة تتبع منهجية علمية لتعزيز مستويات السعادة

  أكد سعادة المستشار إبراهيم بوملحه مستشار سمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات تتبع منهجية علمية لتعزيز مستويات السعادة ورفع مؤشرات السعادة والرضا بين المواطنين والمقيمين على أرضها وصاغت مفاهيم وقواعد العمل الحكومي من أجل تحقيق غاية نبيلة هي إسعاد الناس والارتقاء بجودة حياتهم.  

وقد أقامت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بمناسبة اليوم العالمي للسعادة فعالية السعادة لمجموعة من الأطفال من ذوي الهمم فئة مرضى التوحد لإدخال الفرح في قلوب هؤلاء الأطفال في  يوم السعادة العالمي الذي يصادف 20 مارس من كل عام، وقدمت لهم مجموعة من الهدايا المتنوعة حيث تهدف هذه الفعالية إلى زرع بذور السعادة لإدخال البهجة إلى قلوبهم، وضمت الفعالية برامج وفقرات متنوعة حول الطعام والثقافة.

وأضاف بوملحه أن المؤسسة أقامت فعالية السعادة في سنشري مول من ثوابت رئيسية مهمة تقوم على ضرورة المساهمة في نشر السعادة بين أفراد المجتمع وخاصة فئة الأطفال، مبيناً أن تحقيق السعادة يعتبر أحد محاور عمل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية للمجتمع حيث تنطلق من رؤيتها في توفير حياة كريمة للإنسان .

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161