A A A
متابعة الطلبات

خيرية محمد بن راشد آل مكتوم تشيد بيوم الطفل الإماراتي الإحتفال يعزز من الهوية الوطنية والوفاء للوطن

قال سعادة المستشار إبراهيم بوملحه مستشار سمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية إن إعتماد "يوم الطفل الإماراتي" في 15 مارس من كل عام من المجلس الوزاري للتنمية، برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة يؤكد المسيرة المباركة للقيادة الرشيدة في مجال رعاية الطفولة وتعزيز تأمين المستقبل لها بما يسهم في تنشئتها وتربيتها على الإعتزاز بالهوية والوفاء للوطن والتعلق بقيم المثابرة والطموح والابداع.

وأكد بوملحه أن الدولة لم تدخر جهداً في سبيل النهوض بالطفولة ونشر ثقافة حقوق الطفل على أوسع نطاق وسنت لذلك قوانين وتشريعات تدل على الإهتمام بالطفل الإماراتي مما أسس لقاعدة سليمة  في تنمية الطفولة وحمايتها من اشكال التهديد وتوفير الانشطة الترفيهية والاجتماعية والتربوية والصحية، كما أن تخصيص هذا اليوم للطفل الإماراتي يكرس حرص الدولة بضرورة الإحاطة بالطفولة وإيلائها المنزلة التي تستحقها ضمن السياسات الوطنية .

وأضاف بوملحه أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية تنطلق في تنفيذ المشاريع الداعمة للطفولة من ثوابت رئيسية مهمة تقوم على ضرورة المساهمة في رفع مستوى الإهتمام بهذه الفئة من الأطفال والحث على رعايتهم من خلال تنفيذ هذه المشاريع التي تلقى إهتماماً كبيراً في كل أوساط المجتمع ، ولذلك تقيم المؤسسة عدد من المشاريع تعكس توجهاتها بتوسيع أطار الدور الإجتماعي للعمل الخيري والإنساني لدعم الطفل الإماراتي في مجال التعليم والرعاية الصحية من أجل خدمة الأطفال وبذل المزيد من الجهد والعمل وتربيتهم وإعدادهم ليكونوا عماد المستقبل وذخيرة الوطن .

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161