A A A
متابعة الطلبات

عضو مجلس أمناء «محمد بن راشد الإنسانية» لـ «الاتحاد»: توفير مياه لـ 164 ألف نسمة في 13 دولة

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية، حفر وإنشاء 102 بئر لتوفير المياه الصالحة للشرب في 13 دولة أفريقية وآسيوية، استفاد منها 164 ألف نسمة، وذلك في النصف الأول من العام الجاري، وبتكلفة تجاوزت 2 مليون و845 ألف درهم .

وكشف خالد علي بن زايد، عضو مجلس أمناء المؤسسة في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، أن المؤسسة بدأت فعلياً إنشاء وإقامة 224 بئراً أخرى متنوعة في النصف الثاني من هذا العام ، لتوفير مياه الشرب النقية سواء للإنسان أو لسقي الماشية وري المزارع، يستفيد منها بشكل مباشر 100 ألف نسمة، وبتكلفة تجاوزت 2,095 مليون درهم .

 

ووصف بن زايد، هذا العدد من المشاريع المتعلقة بتوفير المياه الصالحة للشرب، بانه من أكبر المشاريع التي تنفذها المؤسسة في الوقت الحالي ومن أهمها، مشيراً إلى اختيار الدول الأكثر حاجة والتي تتعرض للجفاف وتنضب المياه وتشح فيها .

ولفت إلى أن مشاريع المياه في النصف الأول من العام الجاري، ركزت على دولة بنغلاديش التي أقيم فيها 52 بئراً، ما يعني أنها استحوذت على أكثر من 50 % من الآبار التي أنشئت في هذه الفترة، والتي بلغت 102 بئر، منوها إلى أن أفغانستان جاءت في المرتبة الثانية بين الدول المستفيدة، تلتها طاجكستان .

وأفاد، أن هذه المشاريع أقيمت بالتنسيق والتعاون مع العديد من المؤسسات أبرزها مؤسسة سقيا الإمارات، كما أنها حظيت بدعم من بعض المحسنين، الذين يرون مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الإنسانية والخيرية، الوجهة الأنسب لتنفيذ مشاريعهم الخيرية. وذكر أن مشاريع النصف الثاني من العام، تركز على حفر 20 بئراً في جيبوتي و20 بئراً أخرى في بنين و60 بئراً في بنغلاديش التي تحتاج بشدة إلى هذا النوع من المشاريع التنموية في الوقت الحالي، وستقام 20 بئراً في توغو، و4 آبار ارتوازية في أوغندا، بخلاف 100 بئر متفرقة في العديد من الدول .

وأضاف: «ساهمت المؤسسة في إيجاد الحلول لقضية شح المياه في عدد من الدول الصديقة والشقيقة عبر إنشاء وإقامة مشاريع توفير مياه الشرب النقية سواء للإنسان أو مياه الشرب لسقي الماشية وري المزارع وهي مشاريع ا تؤدي إلى نشر السلام والاستقرار بين الشعوب والتعايش السلمي وتدفع عجلة التنمية والتطوير .»

ومن بين أهم الدول المستفيدة من مشاريع المياه في آسيا، اليمن وباكستان وأفغانستان وتايلاند وكمبوديا وإندونيسيا وفيتنام وفي أفريقيا موريتانيا وجيبوتي وغانا وإثيوبيا والسنغال ومدغشقر .

وأوضح عضو مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد الخيرية والإنسانية، أن مشاريع توفير المياه خلال العام الجاري، تنقسم إلى 3 أنواع من الآبار حسب احتياجات السكان وطبيعة الوصول إلى المياه الجوفية في المنطقة، وتشمل هذه الأنواع: الآبار السطحية، التي يتم حفرها بعمق يتراوح بين 15:30متر ويكون مصحوباً بمضخة يدوية ويتم تنفيذها في القرى الخالية من الكهرباء .

أما النوع الثاني، فهو الآبار الكهربائية، التي يتم حفرها بعمق يتراوح بين 30:70 متر وتكون مصحوبة بمضخة كهربائية، إضافة إلى الآبار الارتوازية، وهي الأضخم والأكبر بين الأنواع الثلاثة، إذ يتم حفرها بعمق ما بين 100و 150 متراً وتتكون من مولد كهرباء وتمديدات مياه وتستخدم في الزراعة والشرب وسقي المواشي ..

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161