A A A
متابعة الطلبات

4600 أسرة تستفيد من تنفيذ المرحلة الأولى مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم توزع 360 طن مواد غذائية للمتضررين في الصومال

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمساعدة الشعب الصومالي الشقيق على تخطي ظروفه المعيشية الصعبة وتوفير الدعم اللازم للمتضررين من المجاعة والجفاف، وضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وعام الخير 2017،  قدمت مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية كميات من المواد الغذائية الأساسية من خلال وفدها المتواجد هناك لتقديم المساعدات اللازمة للمتضررين والإشراف على توزيع المواد الغذائية التي وفرتها المؤسسة والتي بلغت 360 طن وُزعت على 4 ألف وستمائة أسرة من المتضررين في القرى الصومالية وذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسفارة الدولة في العاصمة الصومالية مقديشو.

وكانت المؤسسة قد بدأت فور توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمتأثرين من القحط والجفاف في الصومال قد إستعدت كعادتها لتنفيذ حملة إغاثة عاجلة لتنفيذ هذه التوجيهات السامية الصادرة من القيادة العليا للدولة والتي تسير على نهج القائد والمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في مساعدة الشعوب الشقيقة والصديقة عند المحن والأزمات.

    صرح بذلك سعادة المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الذي أضاف أن وفد المؤسسة المكون من صالح زاهر صالح مدير المؤسسة والسيد محمد أحمد الحمادي مسئول الإغاثة والمساعدات الخارجية بالمؤسسة قد سافر إلى الصومال، وقد توجه الوفد فور وصوله  للأراضي الصومالية لتنفيذ الإجراءات التنسيقية لعمليات توزيع المواد الغذائية في مناطق المستفيدين في هرجيسا التي تضم محافظات جيبلي وعرطول وعيلابو ولافته تين والتي تبعد من هرجيسا حوالي 64 كلم حيث يوجد عدد كبير من المتضررين وذلك بالتنسيق مع شركاء المؤسسة هناك من لجنة الجفاف لجمهورية أرض الصومال الحكومية.

   وأضاف بوملحه أن المواد الإغاثية التي وُزعت على 4 ألف وستمائة أسرة حيث تتكون الأسرة الواحدة من 6– 8 أفراد أشتملت على المواد الأساسية وكان نصيب كل أسرة  25 كيلو من الأرز و 25 كيلو من الطحين وكذلك 25 كيلو من السكر بالإضافة إلى 3 لتر من الزيت وعلبتين من الحليب زنة 2.5 كيلو من حليب الأطفال وكرتونة بها 8 كيلو من التمور حيث تكفي هذه التوزيعات الأسرة الواحدة لمدة شهر كامل خاصةً وأن شهر رمضان الكريم على الأبواب.

    يذكر أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية كانت قد رصدت مبلغ 5 مليون درهم مبدئياً لتنفيذ عدد من المشاريع الإغاثية لمساعدة الأشقاء في الصومال ومساعدة ملايين الأشخاص الذين تأثرت أوضاعهم الإنسانية نتيجة نقص الغذاء وتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمتأثرين من المجاعة وكونت غرفة عمليات عاجلة لدراسة الكيفية والآلية المناسبة من أجل سرعة وصول هذه المساعدات الإنسانية وذلك بالتنسيق الكامل مع سفارة الدولة في العاصمة الصومالية مقديشو.

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161