A A A
متابعة الطلبات

2017 عام الخير ثمرةٌ طيبة لغرسٌ طيب

أكد سعادة إبراهيم محمد بوملحه مستشار سمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية أن تخصيص عام 2017 عاماً للخير يعد ثمرةٌ طيبة لغرسٌ طيب في الجذور الراسخة في قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة التي غرسها ورعاها ونماها المغفور له بأذن الله صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تلك الجذور الطيبة التي تبذل الخير بكل شفافية وصدق من أرض الخير والعطاء التي يسطع منها شعاع الأمل ماداً أياديه البيضاء ليصل المحتاجين من كل الأرجاء والبقاع.

   وقال بوملحه في كلمة له بمناسبة تخصيص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " عام 2017 عاما للخير - أن دعم القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة للعمل الخيري جعل المؤسسات والجمعيات الخيرية الإماراتية تصل إلى مرتبة عالية من التميز والريادة في المجال الخيري،  وجعل بينها إرتباط وثيق في مجالات خدمة الإنسان عامة داخل وخارج الدولة وذلك إنطلاقاً من توجه الدولة الواضح في دعم العمل الخيري.

   وقال بوملحه أن عام 2017 سيكون علامة بارزة فى طريق الخير الذي رسمه لنا قادة كرام ـــــــ حفظهم الله ـــــــ  وعدوا فصدقوا وعملوا فأخلصوا فتوالى عز دولتنا ورقيها والجميع  يؤكدون أن عام 2017  سيكون عام خير يصل للعالم أجمع وسيكون الوفاء والولاء لهذه القيادة الرشيدة التي تحثنا على الخير والإخلاص والبناء.

   وأكد إبراهيم بوملحه أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية ستضع توجيهات قائد مسيرتنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله "  لعام 2017 عام الخير منهج عمل لها وبرامج خيرية على أرض الواقع وبذل الجهود ‏المتميزة وتنميتها التي تؤدي إلى مساعدة المحتاجين في كل مكان تستطيع الوصول إليه لإيصال توجيهات قيادتنا الرشيدة في مجالات العمل الخيري النبيل الذي يجسد رسالة أمتنا المجيدة.

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161