A A A
متابعة الطلبات

عمل خيري مشترك بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية ومؤسسة سعود بن راشد المعلا الخيرية – توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسستين

وقعت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية مذكرة تفاهم مع مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية تقوم بمقتضاها المؤسستان على التعاون وتضافر الجهود للإرتقاء بالعمل المشترك في المجالين الخيري والإنساني لتحقيق رؤية وإستراتيجية الطرفين بما يقدمانه من خدمات تنعكس على إيجاباً على الصعيدين الإجتماعي والإنساني.

   وقد قام بالتوقيع على مذكرة التفاهم صباح أمس بمبنى مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية في دبي سمو الشيخ/ ماجد بن سعود بن راشد المعلا ـ رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية وسعادة المستشار/  إبراهيم محمد بوملحة ـ مستشار سمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وبحضور صالح زاهر صالح  .. مدير مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية  وراشد حمد الحمر مدير مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية.

   وأشاد سمو الشيخ/ ماجد بن سعود بن راشد المعلا بهذه المذكرة الخيرة التي تجسد معنى التكافل والتعاون بين مختلف المؤسسات في المجتمع لتقديم يد العون والمساعدة لعدد من شرائح المجتمع التي هي في حاجة لمثل هذا الدعم مشيراً إلى ان هذه المذكرة تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لتوفير سبل الحياة الكريمة لكافة مواطني الدولة .

   وأضاف سموه (في كل مرة تثبت دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حكومة ومؤسسات وشعباً أنها تتبنى المشروعات الخيرية من دون تردد، فهي بكل مكوناتها تتقدم لفعل الخير، وتمد يدها البيضاء إلى الجميع ومن دون استثناء، لأنها تؤمن بأن جميع البشر أخوة في الإنسانية، فما تقدمه دولة الإمارات إنما هو تنفيذ لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله ـ وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا  حاكم أم القيوين رعاه الله وأخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات .

   وقال سموه (تأتي هذه المذكرة بين المؤسستين تأكيداً على وحدة الأهداف ونبل الرساله المشتركة بين الطرفين وأهمية دور العمل الخيري في المجتمع، وسيسهم هذا الإتفاق في زرع الابتسامة على وجوه المحتاجين، وستغرس الفرح في قلوبهم .

   وتوجه سموه بالشكر بداية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله ـ الذي وجّه بتوحيد العمل المشترك في كافة المجالات وتواصل الجهات الخيرية بالدولة مع بعضها للتعرف بما يتصل في مجال عملها بخدمة الإنسان من أجل إيجاد الحلول للمشاكل الإنسانية ، وشكر القائمين على مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الذين يعملون بإخلاص من أجل إسعاد كل من تقدم له العون والمساعدة، وكل من تمد له يد الخير.

   من جانبه أوضح سعادة المستشار/ إبراهيم محمد بوملحة ـ مستشار سمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بأن هنالك إرتباط وثيق بين المؤسسة ومثيلاتها من المؤسسات والجمعيات الخيرية بالدولة حيث تتواصل مع هذه الجهات في مجالات خدمة الإنسان عامة داخل وخارج الدولة وذلك إنطلاقاً من رؤيتها الواضحة في دعم العمل الخيري والإنساني .

وأضاف بوملحه أن مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين تأتي سعياً من المؤسسة في مد جسور التعاون بينها وبين الجهات الخيرية سواء المحلية والخارجية بهدف خدمة الإنسان والأهداف المشتركة ، كما شملت المذكرة الخطط والمشاريع المستقبيلة التي ستقوم بها المؤسستان في المجالات الخيرية والإنسانية سواء داخل الدولة أو خارجها .

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161