A A A
متابعة الطلبات

وفد برئاسة مستشار سمو حاكم دبي – مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية تنفذ برنامج إغاثة لمتضرري العاصفة الثلجية ((هدى))

بناءاً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله  ومتابعة صاحب السمو الشيخ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله بتسيير عمليات إغاثية عاجلة من خلال حملة ((تراحموا)) للمساهمة في تقديم الإغاثة العاجلة ودرء أخطار البرد عن النازحين والمتضررين من العاصفة الثلجية ((هدى)) في بلاد الشام وتحسين أوضاعهم الإنسانية في ظل الظروف الشتوية القاسية التي يمرون بها وذلك إنطلاقاً من واجب دولة الإمارات الأخوي والإنساني في مثل هذه الظروف العصيبة.

صرح بذلك سعادة المستشار/ إبراهيم بوملحه مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الذي توجه إلى الأراضي اللبنانية على رأس وفد المؤسسة الذي ضم صالح زاهر مدير المؤسسة والسيد علي حسن الشناصي، وأضاف بوملحه  أن المؤسسة تقوم بدورها في حملة “تراحموا” بعد توزيع الأدوار الإغاثية على الجهات الرئيسية المشاركة في الحملة وهو العمل في الجانب اللبناني لتوزيع المواد الإغاثية على النازحين السوريين والمتضررين من العاصفة الثلجية، وكان وفد المؤسسة قد وصل إلى الأراضي اللبنانية لحصر الإحتياجات ووضع تصور سريع لمعالجة آثار الظرف الحالي والقيام بعمل ميداني من خلال توفير إحتياجات المتضررين.

   وقال بوملحه أن المؤسسة قامت بشراء المواد الإغاثية من الأسواق اللبنانية حتى تتمكن من سرعة إيصال هذه المساعدات إلى النازحين السوريين والمتضررين من العاصفة الثلجية ، وقد بدأ وفد المؤسسة بتوزيع المساعدات الإغاثية في منطقة عكار حيث إحتوت المواد الموزعة لكل أسرة بمعدل خمسة أفراد 150 لتر من مادة المازوت تكفي لمدة شهر كامل وهي المادة الرئيسية في عملية التدفئة حيث تفتقر هذه الأسر لمصادر التدفئة في فصل الشتاء في مثل هذه الظروف.

  وأبان بوملحه أن الوفد قام في مجال وقاية المتضررين من البرد القارس قامت المؤسسة بتوزيع الملابس الشتوية على عدد كبير من الأسر في تلك المناطق للأطفال والنساء وكبار السن وأحتوت على الجاكيتات والبيجامات الشتوية والقفازات والجوارب والقبعات والشالات التي تقيهم من لسعة البرد القارس ووزعت كذلك على الأسر البطانيات بمعدل 5 بطانيات لكل أسرة، موضحاً في الوقت ذاته أن وفد المؤسسة سيتوجه إلى المناطق الأخرى التي يستهدف العمل فيها وهي أربعة مناطق سيغطيها بالكامل.

  وأكد مستشار سمو حاكم دبي للشئون الإنسانية والثقافية ان جهود المؤسسة في تقديم الإغاثة العاجلة ودرء أخطار البرد عن النازحين السوريين والمتضررين من العاصفة الثلجية ((هدى)) في بلاد الشام  سوف تتواصل مع بقاء وفد المؤسسة هناك لإستطلاع الوضع القائم ميدانياً والإطلاع المباشر على سير العمل ، والتنسيق والإتصال مع مسئولي الحكومة اللبنانية والتشاور مع أهل الميدان في تحسين وتطوير المساعدات المقدمة.

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161