A A A
متابعة الطلبات

بدعم دبي للإستثمار وبميزانية أكثر من 5,6 مليون درهم خيرية محمد بن راشد آل مكتوم تنفذ مشروع “بسمة للأيتام”

ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية مشروع “بسمة” وهو مشروع يهدف إلى إعانة أسر الأيتام ومساعدتهم في تحمل مصاريف هؤلاء الأيتام من أجل إدخال البهجة في قلوبهم ضمن مشاريعها الدائمة والتي من خلالها ترسم الابتسامة على وجوه المحتاجين داخل الدولة، وشملت قائمة الأيتام المستفيدين المواطنين والوافدين في مختلف إمارات الدولة الذين تم إعداد كشوفات بأسمائهم بالتعاون مع شركاء المؤسسة من الجمعيات الخيرية في كل إمارة.

   صرح بذلك سعادة المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الذي أضاف أن المشروع يستفيد منه 1870 يتيم في إمارات الدولة المختلفة من أجل إدخال البهجة والسرور في نفوس الايتام ومشاركتهم فرحة عيد الأضحى من خلال توفير إحتياجاتهم ليعيشوا بسمة العيد السعيد تحقيقاً لمبدأ التكافل الإجتماعي وترك بصمة أمل في حياة هؤلاء الأيتام، موضحاً أن المؤسسة رصدت ميزانية بلغت أكثر من 5 مليون وستمائة ألف درهم تم جمعها من شركاء المؤسسة في العمل الخيري ، مشيرا إلى أن المؤسسة أعدت خطة زمنية مبكرة لتنفيذ هذا المشروع على إمارات الدولة المختلفة.

وتقدم بوملحه بشكره وتقديره لدبي للإستثمار على مساهماتهم الفاعلة في مثل هذه المشاريع الخيرية مما ينتج عنه المزيد من وسائل الدعم للفئات المستحقة الأمر الذي سيساعد في الوصول إلى المساهمة في مساعدة المحتاجين ، مبيناً أن دبي للإستثمار لديها مساهمات كريمة مع المؤسسة سنوياً  من أجل دعم الأعمال الإنسانية التي تقوم بها المؤسسة .

   وقال بوملحه إن رعاية وكفالة الأيتام من أجّل الأعمال التي حث عليها ديننا الحنيف وجعل لها من الأجر والمثوبة منزلةً عظيمة وجعلها من أفضل القربات إلى الله تعالى لأن الايتام هم الفئة الأكثر معاناة في مجتمع الطفولة وتُفقدهم حالة اليتم عطف الأبوة أو حنان الأم أو الأمرين معاً حتى تجد أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي الكريمة التي تخفف من معاناتهم وحرمانهم .

   وأضاف المستشار أن المؤسسة تنطلق في تنفيذ مشاريع دعم الأيتام من ثوابت رئيسية مهمة تقوم على ضرورة المساهمة في رفع مستوى الإهتمام بهذه الفئة من الأطفال والحث على رعايتهم من خلال تنفيذ هذه المشاريع التي تلفت الإنتباه إليها وتلقى إهتماماً كبيراً في كل أوساط المجتمع ، مؤكداً في الوقت ذاته أن تنفيذ المؤسسة لهذا المشروع يعكس توجهاتها بتوسيع أطار الدور الإجتماعي للعمل الخيري والإنساني الذي يتكامل فيه عمل المؤسسات والجمعيات الخيرية مع المؤسسات والدوائر المحلية والمحسنين من أفراد المجتمع من أجل خدمة الفئات المحتاجة للرعاية وبذل المزيد من الجهد والعمل.

   وأشاد المستشار إبراهيم بوملحة بالدور الذى تضطلع به الدوائر والمؤسسان المحلية والمحسنون من رجال الأعمال وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في دعم مجالات العمل الخيرى ، سائلاً الله عز وجل أن يتقبل منهم أعمالهم الصالحة ومساعداتهم السخية لوجهه تعالى وأن يجزيهم عنها خير الجزاء.

جهات الاتصال

الممزر، شاطئ الممزر، بالقرب من ندوة الثقافة والعلوم وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
+9714-2339666+9714-2546161